‘) ؛ }

النغمات

ترغب الكثير من النساء في تغيير لون شعرهن كتغيير أو لتغطية الشعر الأبيض ، لكن الصبغات الكيماوية يمكن أن تضر أكثر من إبقاء الشعر أبيض اللون ، حيث إنها ضارة بفروة الرأس ويمكن أن تسبب التهيج والعدوى في بعض الأحيان.

هناك بديل رائع لتلك الأصباغ المصنوعة منزليًا والتي تعمل على الحصول على نتائج لونية أفضل من خلال تركها في الشعر أثناء عملية الصباغة.

أجريت دراسات على كثير من النساء اللواتي يصبغن شعرهن بمواد كيماوية ، ووجدن صلة بين صبغ الشعر والإصابة بالعديد من الأمراض ، أخطرها السرطان ، وكثير من الالتهابات الجلدية إذا أصيب الجلد. وليس مقاومًا للمواد الكيميائية ، خاصةً إذا كان رخيصًا.